Hello our valued visitor, We present you the best web solutions and high quality graphic designs with a lot of features. just login to your account and enjoy ...

<none>

Hello our valued visitor, We present you the best web solutions and high quality graphic designs with a lot of features. just login to your account and enjoy ...

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
3 + 9 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أخبار تكنلوجيا

رقم الخبر عنوان الخبر التفاصيل
148,428 موظفو OpenAI يحذرون من مخاطر الذكاء الاصطناعي على البشرية

أصدر مجموعة من الموظفين الحاليين والسابقين في شركة OpenAI – الشركة المطورة لـ ChatGPT – تحذيرًا بشأن المخاطر الوجودية التي قد يشكلها الذكاء الاصطناعي المتقدم.

في رسالة مفتوحة نُشرت يوم 4 يونيو، سلّطت المجموعة الضوء على التهديدات المحتملة لهذه التقنية على البشرية.

تضمنت الرسالة توقيعات 13 موظفًا سابقًا وحاليًا من شركات رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي مثل OpenAI و Anthropic و DeepMind التابعة لجوجل.

وأشارت الرسالة إلى أنه رغم الفوائد الكبيرة التي يمكن أن يقدمها الذكاء الاصطناعي، إلا أن هناك مخاطر جدية تشمل ترسيخ الفجوات الاجتماعية، والتلاعب بالمعلومات، وفقدان السيطرة على الأنظمة الذكية، مما قد يصل إلى حد انقراض البشرية.

نيل ناندا، قائد فريق التفسير الآلي في DeepMind وأحد الموقّعين على الرسالة، أكد أن الذكاء الاصطناعي العام يمكن أن يكون له تأثير كبير، وأنه يجب على الشركات التي تطور هذه التقنية أن تثبت جدارتها بثقة الجمهور.

وشدد ناندا على ضرورة حماية حق الموظفين في التبليغ عن أي مخاطر محتملة.

نقص التنظيم والمساءلة

أشارت الرسالة إلى أن هناك نقصًا في الرقابة الفعالة على شركات الذكاء الاصطناعي، حيث تُفضل هذه الشركات تجنب الرقابة الصارمة.

وأكدت المجموعة أن الهياكل الحالية للحوكمة ليست كافية لضمان الأمان.

كما انتقدت الرسالة محدودية شفافية هذه الشركات، حيث تحتفظ بمعلومات مهمة حول قدرات أنظمتها وإجراءات الحماية دون مشاركة كافية مع الحكومات أو المجتمع المدني.

وشدد الموقعون على الرسالة على ضرورة وجود رقابة حكومية فعالة ومساءلة عامة.

وأكدوا أن الموظفين الحاليين والسابقين هم من بين القلة القادرة على محاسبة هذه الشركات.

OpenAI تحت المجهر

تأتي هذه الرسالة في وقت يشهد فيه قطاع الذكاء الاصطناعي تغيرات كبيرة، خاصة مع إطلاق OpenAI لمساعدات ذكاء اصطناعي بميزات متقدمة.

كما أثارت الممثلة سكارليت جوهانسون جدلاً بعد أن اتهمت OpenAI باستخدام صوتها كنموذج لأحد منتجاتها، رغم رفض الشركة الصريح لهذا الاتهام.

وفي خطوة مثيرة للجدل، فككت OpenAI فريق متخصص كان يعمل على دراسة التهديدات طويلة الأمد المرتبطة بالذكاء الاصطناعي، وذلك بعد أقل من عام على تأسيسه.

كما استقال رئيس قسم الثقة والأمان في الشركة، ديف ويلنر، في يوليو الماضي.

تثير هذه التطورات تساؤلات كبيرة حول مستقبل الذكاء الاصطناعي وكيفية التعامل مع التحديات التي تواجه هذا القطاع، خاصة فيما يتعلق بالشفافية والأمان والمساءلة.

المصدر

التدوينة موظفو OpenAI يحذرون من مخاطر الذكاء الاصطناعي على البشرية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,411 مقارنة بين OPPO Reno 12 Pro و Vivo S19 Pro من حيث المواصفات والسعر

في مايو 2024، أطلقت شركتا OPPO و Vivo هاتفين جديدين من الفئة المتوسطة العليا، هما OPPO Reno 12 Pro و Vivo S19 Pro.

يتميز كلا الهاتفين بمواصفات متقدمة وتصميمات عصرية، ولكن لكل منهما نقاط قوة تجعله مناسبًا للاستخدامات المختلفة.

في هذا التقرير، سنستعرض الجوانب الرئيسية لكل هاتف لمساعدتك في اختيار الأنسب لك.

الشاشة

يأتي OPPO Reno 12 Pro بشاشة OLED بحجم 6.7 بوصة ودقة 1.5K، مع معدل تحديث 120 هرتز وسطوع 1200 نيت.

وتتميز الشاشة بحماية Corning Gorilla Glass Victus 2، ما يجعلها مقاومة للصدمات والخدوش.

أما Vivo S19 Pro، فيمتلك شاشة AMOLED بحجم 6.78 بوصة ودقة FHD+، مع سطوع يصل إلى 4500 نيت، مما يجعله أكثر وضوحًا في الظروف الخارجية الساطعة.

وكلا الهاتفين يوفران تجربة بصرية ممتازة، ولكن سطوع شاشة S19 Pro قد يكون ميزة إضافية للاستخدام في الأماكن المفتوحة.

الأداء

يعتمد كلا الهاتفين على معالج MediaTek Dimensity 9200+، مما يضمن أداءً قويًا وسلسًا في التطبيقات والألعاب.

يتمتع OPPO Reno 12 Pro بمعالج Star Speed Edition، الذي يضيف تحسينات خاصة للأداء في الألعاب بفضل تقنية Star Speed Engine.

كما يأتي الهاتفان بخيارات ذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 16 جيجابايت، مما يجعل تعدد المهام سلسًا وسريعًا.

إذا كنت من عشاق الألعاب، قد يكون Reno 12 Pro هو الخيار الأفضل بفضل ميزاته المحسنة للأداء.

التخزين

يقدم كلا الهاتفين خيارات تخزين تصل إلى 512 جيجابايت مع ذاكرة وصول عشوائي LPDDR5X لضمان سرعات عالية في نقل البيانات وتحميل التطبيقات.

هذا يعني أنك ستتمكن من تخزين العديد من التطبيقات والملفات بدون القلق من نفاد المساحة.

الكاميرا

يتميز OPPO Reno 12 Pro بكاميرا رئيسية بدقة 50 ميجابكسل مع تثبيت بصري للصورة (OIS)، وكاميرا بزاوية واسعة بدقة 8 ميجابكسل وكاميرا تليفوتو بدقة 50 ميجابكسل.

في المقابل، يأتي Vivo S19 Pro بكاميرا رئيسية بدقة 50 ميجابكسل بمستشعر Sony IMX921 وOIS، وكاميرا بزاوية واسعة بدقة 8 ميجابكسل، وكاميرا بورتريه تليفوتو بدقة 50 ميجابكسل مع تقريب بصري يصل إلى 4x.

تقدم الكاميرتان أداءً ممتازًا في التصوير، ولكن Vivo S19 Pro يتميز بأفضلية بسيطة في التصوير البعيد بفضل تقريب بصري 4x.

البطارية

يحتوي OPPO Reno 12 Pro على بطارية بسعة 5000 مللي أمبير مع دعم للشحن السريع بقوة 80 واط بتقنية SuperVOOC.

بينما يأتي Vivo S19 Pro ببطارية أكبر بسعة 5500 مللي أمبير ودعم للشحن السريع بنفس القوة.

هذا يعني أن كلا الهاتفين يمكنهما العمل طوال اليوم بشحنة واحدة، مع إمكانية شحنهما بسرعة عند الحاجة.

التصميم والمتانة

يتميز كلا الهاتفين بتصميم أنيق وشاشات منحنية ومستشعرات بصمات مدمجة في الشاشة.

يتميز OPPO Reno 12 Pro ببنية أكثر متانة بفضل هيكله المصنوع من سبائك الألومنيوم المصبوبة.

بينما يوفر Vivo S19 Pro تصنيف IP68 و IP69 لمقاومة الماء والغبار، مقارنةً بتصنيف IP65 لهاتف Reno 12 Pro.

نظام التشغيل

يعمل OPPO Reno 12 Pro بنظام أندرويد 14 مع واجهة ColorOS 14، بينما يعمل Vivo S19 Pro بنظام أندرويد 14 مع واجهة OriginOS 4.

تقدم كل واجهة ميزات وتخصيصات إضافية على تجربة أندرويد الأساسية، وتعتمد الأفضلية هنا على تفضيلات المستخدم الشخصية.

السعر

يبدأ سعر OPPO Reno 12 Pro من حوالي 478 دولار للنسخة 12 جيجابايت + 256 جيجابايت، ويصل إلى حوالي 562 دولار للنسخة 16 جيجابايت + 512 جيجابايت.

بينما يبدأ سعر Vivo S19 Pro من حوالي 464 دولار للنسخة 8 جيجابايت + 256 جيجابايت، ويصل إلى حوالي 562 دولار للنسخة 16 جيجابايت + 512 جيجابايت.

الخلاصة

يقدم كل من OPPO Reno 12 Pro و Vivo S19 Pro مميزات قوية ومواصفات عالية، مما يجعلهما خيارين مميزين في سوق الهواتف الذكية لعام 2024.

إذا كنت تبحث عن أداء قوي للألعاب، فإن Reno 12 Pro يتميز بمعالج Star Speed Edition.

بينما إذا كنت تهتم بجودة الكاميرا، خاصة مع تقريب بصري 4x، فإن S19 Pro هو الخيار الأفضل.

الاختيار النهائي يعتمد على تفضيلاتك الشخصية واحتياجاتك الخاصة.

بغض النظر عن الخيار الذي ستتخذه، من المؤكد أن كلا الهاتفين سيقدمان لك تجربة ممتازة تجمع بين الأداء القوي والتصميم الأنيق.

اقتراحات المُحرر

التدوينة مقارنة بين OPPO Reno 12 Pro و Vivo S19 Pro من حيث المواصفات والسعر ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,410 كيفية التعامل مع الزميل الصعب في بيئة العمل: نصائح من قادة الأعمال

التعامل مع زملاء العمل يمكن أن يكون تحديًا، خاصة عندما يكون هناك زميل يصعب التفاعل معه.

عدم إدارة هذه المواقف بفاعلية قد يؤدي إلى تأثيرات سلبية على الفرد والزملاء والشركة ككل.

لذا، كيف يمكننا حل هذه العلاقات الصعبة في مكان العمل؟ قدم لنا خمسة من قادة الأعمال نصائحهم حول كيفية التعامل مع الزملاء الصعبين.

1. اعتماد نهج منفتح

كلمنتين ويتكومب، مهندسة بيانات في شركة الطاقة EDF، تنصح بمواجهة الزميل الصعب بشكل صريح.

تقول ويتكومب: “أنا شخص منفتح بطبيعتي. إذا كان هناك شخص يفعل شيئًا يزعجني، سأحاول التحدث معه حول الموقف بطريقة غير تصادمية”.

وتشير ويتكومب إلى أن هذا النهج المنفتح ضروري للنجاح، حيث قد لا يكون الشخص الذي تعتبره صعبًا مدركًا لمشكلتك.

توضح: “الناس ليسوا قارئي أفكار. من غير المحتمل أن يكون الشخص يفعل شيئًا عمدًا لإزعاجك. قد لا يرى الأمور من وجهة نظرك”.

2. إيجاد أرضية مشتركة

توبي ألوك، المدير التقني في شركة Logicalis، يعتقد أن المفتاح للنجاح هو إيجاد أرضية مشتركة.

يقول: “إذا نظرت إلى الناس بتفاؤل حقيقي وقلت إنهم لا يحاولون إفساد يومك، فإن ذلك يساعد”.

يشير ألوك إلى أن هناك دائمًا نسبة من الزملاء قد يظهرون صعوبة في التعامل، ولكن هناك دائمًا تفسير لسلوكهم.

ينصح بمحاولة فهم ما يحدث في حياتهم لبناء التعاطف والعمل نحو أهداف جديدة مشتركة.

3. مساعدة الآخرين على تقبل التغيير

ريتشارد وازاك، الرئيس التنفيذي لشركة Travelex، يؤكد على أهمية اتخاذ نهج بنَّاء في التعامل مع الزملاء الصعبين.

يقول: “غالبًا ما يعني كون الشخص صعبًا أنه يستنزف الطاقة. لكن لا أعتقد أن أي شخص يأتي إلى العمل وهو يريد أن يكون سلبيًا”.

يقترح وازاك طرح أسئلة لمساعدة الزملاء على فهم سبب تصرفاتهم السلبية، مما يمكن أن يساعدهم على تبني تغييرات إيجابية في نهجهم.

4. التركيز على السبب الجذري

صوفي جالاي، مديرة البيانات العالمية وتقنية المعلومات في شركة Etam الفرنسية، تعتقد أن مواجهة التحدي مباشرة هي الطريقة الأفضل.

تقول: “بدلاً من محاولة السيطرة على الزميل، حاول فهم السبب الجذري. إذا كان شخص ما صعبًا في التعامل، فهناك سبب لذلك”.

تشير جالاي إلى أنه إذا فشلت جميع المحاولات الأخرى، قد يكون من الأفضل أن ينتقل الشخص إلى مكان آخر يناسبه بشكل أفضل.

5. التفكير في النتائج النهائية

ديبرا بونومي، رئيسة قسم التعلم والتطوير في Rakuten، تنصح باتباع نهج مشترك من التواصل والاكتشاف.

تقول بونومي: “استمع إلى الشخص وحاول معرفة من أين يأتي ولماذا يتصرف بالطريقة التي يتصرف بها”.

تشير بونومي إلى أنه من المهم التفكير فيما تريد تحقيقه وما إذا كان بإمكانك الوصول إلى هدفك مع هذا الزميل.

إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فقد يكون من الضروري البحث عن شخص آخر للعمل معه.

الخلاصة

التعامل مع زملاء العمل الصعبين يتطلب مزيجًا من الصراحة، والفهم، والتعاطف.

من خلال اتباع هذه النصائح من قادة الأعمال، يمكن للأفراد تحسين علاقاتهم في بيئة العمل وتحقيق أهدافهم بشكل أكثر فعالية.

المصدر

التدوينة كيفية التعامل مع الزميل الصعب في بيئة العمل: نصائح من قادة الأعمال ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,409 موتورولا تكشف عن هاتف Moto Edge 2024 وهذه أهم المواصفات

أعلنت شركة موتورولا عن إطلاق هاتفها الجديد Moto Edge 2024، وهو هاتف متوسط المواصفات بسعر 550 دولار، مما يجعله أغلى قليلًا من بكسل 8a، لكنه يأتي بتوازن خاص بين المزايا والعيوب.

الهاتف سيكون متاحًا للشراء اعتبارًا من 20 يونيو.

مواصفات Moto Edge 2024
  • يتميز هاتف Moto Edge 2024 بمعالج Snapdragon 7s Gen 2 وشاشة pOLED بحجم 6.6 بوصة، وهي أكبر من شاشة بكسل 8a التي تبلغ 6.1 بوصة.
  • الشاشة تأتي بدقة 2400 × 1080 بكسل (402 بكسل لكل بوصة) وتدعم معدل تحديث متغير يصل إلى 144 هرتز، بالإضافة إلى معدل لمس عالي يصل إلى 360 هرتز في وضع الألعاب.
  • كما أن الهاتف مزود ببطارية كبيرة بسعة 5000 مللي أمبير في الساعة ودعم للشحن السريع بقوة 68 واط بتقنية TurboPower.
  • ويأتي مع ذاكرة تخزين داخلية بحجم 256 جيجابايت وذاكرة وصول عشوائي (رام) بسعة 8 جيجابايت.
  • تأتي الكاميرا الرئيسية في الهاتف بدقة 50 ميجابكسل مع مستشعر LY7-700C من سوني.
  • أما الكاميرا الخلفية الثانية فهي بدقة 13 ميجابكسل بزاوية واسعة، والكاميرا الأمامية بدقة 32 ميجابكسل لالتقاط صور السيلفي.
  • وكما هو شائع في عام 2024، ركزت موتورولا على قدرات الذكاء الاصطناعي للهاتف، خاصة عند استخدام تطبيق Google Photos الذي يدعم مميزات مثل Magic Editor و Magic Eraser و Photo Unblur و Google Auto Enhance.
  • ورغم أن هذه المميزات جيدة، إلا أنها لا تقارن بمجموعة أدوات الذكاء الاصطناعي المتكاملة في بكسل 8a المدعومة بمعالج Tensor G3.
  • ويتوفر الهاتف بسُمك 7.99 ملم ويزن 174 جرام، مع تصميم خلفي مصنوع من جلد صناعي أزرق يمنح الجهاز مظهرًا أنيقًا.
  • كما يتمتع هاتف موتورولا الجديد بتصنيف IP68 لمقاومة الماء والغبار، مما يعني أنه يمكنه البقاء تحت الماء بعمق 1.5 متر لمدة تصل إلى 30 دقيقة.

سعر Moto Edge 2024

سيكون هاتف Moto Edge 2024 متاحًا للشراء مقابل 550 دولار على موقع موتورولا، وأمازون بدءًا من 20 يونيو.

المصدر

التدوينة موتورولا تكشف عن هاتف Moto Edge 2024 وهذه أهم المواصفات ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,408 مايكروسوفت تواجه اتهامات بانتهاك خصوصية الطلاب في أوروبا رويترز

تواجه مايكروسوفت انتقادات جديدة في الاتحاد الأوروبي، حيث قدمت مجموعة Noyb النمساوية للدفاع عن الخصوصية شكاوى بشأن برنامج “365 Education” المستخدم في المدارس، متهمة الشركة بانتهاك خصوصية الأطفال.

مجموعة Noyb، التي سبق لها تقديم شكاوى ضد شركات تقنية كبرى مثل OpenAI و Meta و Spotify، تزعم أن مايكروسوفت تجمع بيانات الطلاب دون علم المدارس.

وفقًا لمجموعة Noyb، فإن برنامج مايكروسوفت التعليمي يقوم بتثبيت ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) التي تحلل سلوك المستخدمين وتجمع بيانات التصفح لأغراض إعلانية، دون علم المدارس.

وتضيف المجموعة أن الشركة تتعمد الغموض بشأن كيفية استخدام هذه البيانات، مما يثير مخاوف حول تتبع الأطفال سرًا.

في بيانه، أعرب فيليكس ميكولاش، محامي حماية البيانات في Noyb، عن قلقه قائلاً: “تحليلنا لتدفقات البيانات مقلق للغاية. يبدو أن مايكروسوفت تتتبع المستخدمين بغض النظر عن أعمارهم، مما يؤثر على مئات الآلاف من الطلاب في الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية. يجب على السلطات التحرك بفعالية لحماية حقوق القاصرين”.

كما تدعي Noyb أن مايكروسوفت تُلقي بمسؤوليات الامتثال للائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) على عاتق المدارس دون تزويدها بأي معلومات أو وصول إلى سياسات الخصوصية وجمع البيانات.

تضع اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) إرشادات صارمة لحماية بيانات القاصرين، مع التركيز على توفير حماية إضافية للفرد، والشفافية، والمساءلة.

ويؤدي انتهاك هذه اللائحة إلى غرامة تصل إلى 20 مليون يورو (22 مليون دولار) أو أربعة بالمائة من إجمالي الإيرادات العالمية السنوية للشركة في العام السابق، أيهما أكبر.

تظل الأنظار موجهة نحو كيفية استجابة مايكروسوفت لهذه الشكاوى والتزامها بمعايير حماية البيانات في أوروبا، خاصة فيما يتعلق ببيانات الأطفال والطلاب.

المصدر

التدوينة مايكروسوفت تواجه اتهامات بانتهاك خصوصية الطلاب في أوروبا ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,407 ثغرة تيك توك تُسبب اختراق حسابات مشاهير وشركات كبرى

ظهرت ثغرة جديدة في تطبيق تيك توك تهدد أمان الحسابات، وقد تم بالفعل اختراق الحسابات الرسمية لشخصيات مشهورة مثل باريس هيلتون وشبكة CNN.

تنتشر هذه الثغرة عبر الرسائل المباشرة ولا تتطلب تحميل أو نقر أو أي استجابة، بل يكفي فقط فتح الدردشة لتفعيلها. حتى الآن، لم يُعرف عدد الحسابات المتأثرة بهذه الثغرة.

الأمر الغريب أن الحسابات المخترقة لا تقوم بنشر أي محتوى. وأفاد مصدر داخل تيك توك أن هذه الحسابات “لا تبدو أنها تنشر أي محتوى”.

وأصدرت تيك توك بيانًا قالت فيه أنّها “على علم بثغرة محتملة تستهدف عددًا من حسابات العلامات التجارية والمشاهير”، وأنها تعمل بشكل مباشر مع أصحاب الحسابات المتضررة لاستعادة الوصول إليها.

وفي تقرير آخر، تم الإبلاغ عن أن حساب CNN على تيك توك قد تم اختراقه، مما أجبر الشبكة على تعطيل الحساب.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت هذه الثغرة هي نفسها التي أصابت حسابات أخرى كبيرة. وأكدت الشبكة أنها تعمل مع تيك توك لتعزيز الإجراءات الأمنية.

وأفاد موظفو CNN بأن الشبكة أصبحت “متساهلة” في ممارسات الأمان الرقمي، وأشار أحد الموظفين إلى أن العشرات من الزملاء لديهم وصول إلى الحساب الرسمي على تيك توك.

ومع ذلك، اقترح مصدر آخر من الشبكة أن الخرق لم يكن نتيجة للوصول من داخل CNN.

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها تيك توك لهجمات كبيرة.

ففي عام 2023، اعترفت الشركة بأن حوالي 700,000 حساب في تركيا قد تم اختراقها بسبب قنوات SMS غير آمنة في إطار التحقق الثنائي.

وفي عام 2022، اكتشف باحثون في مايكروسوفت ثغرة سمحت للمهاجمين بالاستيلاء على الحسابات بنقرة واحدة فقط.

وفي وقت لاحق من نفس العام، تم الإبلاغ عن خرق أمني مزعوم أثر على أكثر من مليار مستخدم.

اقتراح المُحرر

المصدر

التدوينة ثغرة تيك توك تُسبب اختراق حسابات مشاهير وشركات كبرى ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,406 منصة تويتش ترفع أسعار الاشتراكات في الولايات المتحدة

أعلنت منصة تويتش – Twitch المملوكة لأمازون عن رفع أسعار اشتراكاتها من المستوى الأول في الولايات المتحدة من 4.99 دولار إلى 5.99 دولار شهريًا، بدءًا من 11 يوليو.

تأتي هذه الزيادة في الأسعار لأول مرة منذ إطلاق الخدمة في الولايات المتحدة.

وأوضحت الشركة في مقال دعم أن هذه الخطوة تأتي في إطار جهودها لمساعدة المبدعين على بناء وتنمية مجتمعاتهم حول العالم، مشيرة إلى أن دولًا أخرى شهدت تعديلات في أسعار الاشتراكات كجزء من سياسات تسعير الاشتراكات المحلية.

في رد منفصل على منصة إكس، أكدت الشركة أن المبدعين سيستمرون في كسب نفس النسبة من الإيرادات، التي تتراوح بين 50% إلى 70%، من خلال برنامج مشاركة الإيرادات.

هذا يعني أن المبدعين سيحصلون على إيرادات أكثر مقابل كل اشتراك، ولكن يعتمد ذلك على عدم انخفاض أعداد المشتركين بسبب زيادة الأسعار.

تأتي هذه الخطوة بعد أن حذرت تويتش في وقت سابق من هذا العام من احتمال رفع الأسعار في الولايات المتحدة.

ففي فبراير الماضي، عندما رفعت الشركة أسعار الاشتراكات في كندا وأستراليا وتركيا والمملكة المتحدة، أشار مدير الإيرادات، مايك مينتون، إلى أن زيادة الأسعار في الولايات المتحدة “ربما” تحدث خلال هذا العام.

كان عام 2024 عامًا صعبًا على تويتش حتى الآن.

في يناير، قامت الشركة بتسريح نحو 500 موظف بهدف “خفض التكاليف” و”بناء أعمال أكثر استدامة”، حيث اعترف الرئيس التنفيذي دان كلانسي بأن الشركة لم تكن تحقق الأرباح.

كما قامت بتقليل حصة المبدعين من إيرادات الاشتراكات برايم. وفي أواخر الشهر الماضي، ألغت الشركة مجلسها الاستشاري للسلامة، واستبدلته بـ “سفراء تويتش”، وهو ما يبدو وكأنه دور تطوعي من المجتمع.

تواجه تويتش الآن تحديًا كبيرًا في الحفاظ على قاعدة مستخدميها، حيث قد تؤدي زيادة الأسعار إلى فقدان بعض المشتركين.

ويبقى أن نرى كيف سيتفاعل المجتمع مع هذه التغييرات وما إذا كانت المنصة ستتمكن من تحقيق أهدافها في دعم المبدعين وتنمية مجتمعاتهم.

المصدر

التدوينة منصة تويتش ترفع أسعار الاشتراكات في الولايات المتحدة ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,389 إنفيديا تستعرض G-Assist: مساعد ذكي لتحسين تجربة الألعاب

تسعى إنفيديا إلى جعل تجربة الألعاب أكثر سهولة وفعالية من خلال مساعد ذكي جديد يُدعى G-Assist. هذا المساعد، المدعوم بتقنية GeForce، يمكن أن يساعد اللاعبين في تحسين أداء حواسيبهم والتفاعل بشكل أكثر ذكاءً مع الألعاب.

يقدم G-Assist مجموعة من الوظائف المهمة التي تشمل إعدادات الألعاب وتقديم المساعدة المباشرة داخل اللعبة.

وفي عرض توضيحي داخل لعبة ARK: Survival Ascended، أظهرت إنفيديا كيف يمكن للروبوت الرد على استفسارات مثل “ما هو السلاح الأفضل في بداية اللعبة وأين يمكن العثور على مواد صنعه؟”.

يقدم الروبوت إجابة دقيقة تشير إلى أن الرمح هو الخيار الأفضل ويوضح كيفية جمع المواد اللازمة لصنعه.

بالنسبة لبعض اللاعبين، قد يُنظر إلى هذه المساعدة على أنها نوع من الغش، لكن G-Assist يقدم أيضًا مميزات أخرى أقل إثارة للجدل.

فإذا طلبت من الروبوت تحسين إعدادات لعبة معينة مثل Cyberpunk 2077، يمكنه تطبيق إعدادات الرسوميات بأعلى جودة مباشرة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنه تحليل نظامك بالكامل وتقديم توصيات، مثل زيادة معدل تحديث شاشة 4K من 60Hz إلى 144Hz.

من الجدير بالذكر أن إنفيديا استخدمت اسم G-Assist لأول مرة في مزحة “كذبة أبريل” عام 2017، حيث زعمت أن الذكاء الاصطناعي سيلعب الألعاب بدلاً منك بينما تقوم بأعمال أخرى.

ورغم أن النسخة الجديدة من G-Assist لا تصل إلى هذا الحد، لكنها تظل مفيدة للغاية في التخلص من الأعمال الروتينية اللازمة لتحسين أداء النظام.

في الوقت الحالي، يعتبر G-Assist مجرد نموذج تجريبي، ولكن الشركة تعمل على جذب المطورين المهتمين بالمشروع لمعرفة المزيد عنه.

إذا تم تطوير هذا المشروع بنجاح، فقد يصبح أداة أساسية للاعبين، يوفر لهم الوقت والجهد في إعداد وتحسين أنظمتهم لأفضل أداء ممكن.

المصدر

التدوينة إنفيديا تستعرض G-Assist: مساعد ذكي لتحسين تجربة الألعاب ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,388 سامسونج تقاضي Oura لتأمين إطلاق خاتم جالاكسي رينج الذكي

في خطوة استباقية لتجنب نزاعات الملكية الفكرية، قامت سامسونج برفع دعوى قضائية ضد شركة Oura الفنلندية، وذلك مع اقتراب موعد إطلاق جهازها الجديد Galaxy Ring.

تأتي هذه الخطوة بعد أن استخدمت Oura براءات اختراعها لمقاضاة منافسين أصغر في سوق التقنيات القابلة للارتداء، وألمحت إلى احتمال اتخاذ نفس الإجراء ضد سامسونج.

ووفقًا لتقرير نُشر مؤخرًا، تشير الدعوى إلى أن Oura اتخذت إجراءات علنية تُظهر نيتها في مواصلة الدفاع عن براءات اختراعها ضد المنافسين، بما في ذلك سامسونج.

وتقول الدعوى: “رد فعل Oura الفوري على إعلان Galaxy Ring كان الإشارة إلى قوة محفظة براءات اختراعها”.

تدعي سامسونج في الدعوى أن جهاز Galaxy Ring لا ينتهك براءات اختراع Oura، لكنها تبرر الدعوى بالإشارة إلى نمط من الحماية العدوانية للملكية الفكرية من قبل الشركة الفنلندية.

وتستشهد بحالات سابقة حيث قامت Oura بمقاضاة منافسين أصغر مثل Ultrahuman و Circular و RingConn قبل أو فور دخولهم السوق الأمريكية.

وتشير الوثيقة أيضًا إلى قيام Oura بجولة إعلامية مباشرة بعد إعلان Galaxy Ring، حيث تروج الشركة لامتلاكها أكثر من 150 براءة اختراع.

وتتضمن الدعوى تصريحات لمدير Oura التنفيذي، توم هيل، ألمح فيها إلى احتمال استخدام محفظة براءات اختراع الشركة ضد سامسونج.

تسعى سامسونج من خلال هذه الدعوى إلى تصوير Oura ككيان يستغل براءات الاختراع بشكل عدواني، حيث تدعي أن العديد من نزاعات براءات الاختراع التي قامت بها الشركة الفنلندية تتعلق بميزات شائعة في جميع فئات الخواتم الذكية، مثل الإلكترونيات وأجهزة الاستشعار والبطاريات والمعايير الصحية.

قدّمت سامسونج الدعوى القضائية في محكمة المقاطعة الشمالية في كاليفورنيا، قسم سان فرانسيسكو.

وعلى الرغم من أن شركة Oura مقرها في فنلندا، إلا أن لديها فرعًا في الولايات المتحدة في ديلاوير، ويشمل مكاتب في سان فرانسيسكو تضم أكثر من 50 موظفًا.

تكشف الدعوى أيضًا عن تفاصيل إضافية حول جهاز Galaxy Ring من سامسونج، الذي تم عرضه لأول مرة في يناير قبل الكشف عن نماذج منه في مؤتمر MWC في فبراير.

وذكرت الوثيقة أن سامسونج انتهت من تصميم الجهاز في منتصف مايو 2024 وتخطط لبدء الإنتاج الضخم في منتصف يونيو.

المصدر

التدوينة سامسونج تقاضي Oura لتأمين إطلاق خاتم جالاكسي رينج الذكي ظهرت أولاً على عالم التقنية.

148,387 نيويورك تتجه لفرض قيود جديدة على خوارزميات وسائل التواصل الاجتماعي لحماية المراهقين

تستعد ولاية نيويورك لتمرير قانون جديد يهدف إلى حماية المراهقين من تأثيرات خوارزميات وسائل التواصل الاجتماعي دون موافقة الوالدين.

وفقًا لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، توصل المشرعون في الولاية إلى اتفاق مبدئي بشأن مشروع قانون من المتوقع التصويت عليه في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

القانون الجديد، الذي يسمى “قانون وقف استغلال الخلاصات الإدمانية للأطفال” (SAFE)، يهدف إلى منع منصات التواصل الاجتماعي من عرض المحتوى المعتمد على الخوارزميات للمراهقين دون إذن صريح من الوالدين أو الأوصياء.

ولا يقيّد القانون نوعية المحتوى الذي يمكن للمراهقين مشاهدته، لكنه يشترط موافقة الوالدين لعرض الخلاصات المعتمدة على الخوارزميات.

كما ستتضمن النسخة الأخيرة من المشروع حظر الإشعارات داخل التطبيق خلال الليل للمراهقين دون موافقة الوالدين.

إذا تم إقرار هذا القانون، ستصبح نيويورك أحدث ولاية أمريكية تتخذ خطوات للحد من وصول منصات التواصل الاجتماعي إلى المراهقين من خلال متطلبات التحقق من العمر.

يذكر أن ولاية يوتاه كانت قد أصدرت قانونًا مشابهًا العام الماضي يتطلب موافقة الوالدين لاستخدام تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي، رغم أن هذا القانون تم تعديله لاحقًا. كما أن هناك مقترحات مشابهة في ولاية كاليفورنيا.

يأتي هذا التحرك في وقت تتزايد فيه المخاوف حول تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة النفسية والعقلية للمراهقين.

ويسعى المشرعون من خلال هذا القانون إلى توفير بيئة أكثر أمانًا للشباب وتقليل تعرضهم للمحتوى الذي قد يكون ضارًا أو يقود إلى الإدمان.

من المتوقع أن يكون لهذه الإجراءات تأثير كبير على كيفية عمل منصات التواصل الاجتماعي، حيث ستضطر لتعديل سياساتها وبرامجها لتلبية المتطلبات الجديدة وضمان توافقها مع اللوائح التنظيمية القادمة.

ستظل العيون مسلطة على نيويورك لمعرفة كيف ستؤثر هذه القوانين على الاستخدام اليومي لوسائل التواصل الاجتماعي من قبل المراهقين وما إذا كانت ستنجح في تحقيق الهدف المرجو منها.

ونأمل أن تبدأ المُدن في منطقتنا العربية باتخاذ خطوات مماثلة للحد من الآثار السلبية الهائلة لشيوع استخدام السوشيال ميديا بين المراهقين والأطفال بلا رقيب أو حسيب.

المصدر

التدوينة نيويورك تتجه لفرض قيود جديدة على خوارزميات وسائل التواصل الاجتماعي لحماية المراهقين ظهرت أولاً على عالم التقنية.

الصفحات

أنت هنا