Hello our valued visitor, We present you the best web solutions and high quality graphic designs with a lot of features. just login to your account and enjoy ...

<none>

Hello our valued visitor, We present you the best web solutions and high quality graphic designs with a lot of features. just login to your account and enjoy ...

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
5 + 4 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أخبار تكنلوجيا

أنت هنا

رقم الخبر عنوان الخبر التفاصيل
90,434 تحقيق ألماني مع غوغل للاشتباه في "احتكار" خدمة الخرائط بعد تأييد الحكم الأوروبي عليها بأداء 2.4 مليار يورو لانتهاك قواعد المنافسة، تواجه شركة غوغل تحقيقاً ألمانيا بإساءة استخدام هيمنتها على سوق الانترنت، وتحديدا على خرائط غوغل.
90,433 فضيحة بيانات أخرى من تيك توك ! يمكن للموظفين رؤية المعلومات الأمريكية

اتخذت تيك توك، التي كانت أحد النقاط المحورية للتوتر بين أمريكا والصين بسبب مزاعم سرقة البيانات في السنوات الأخيرة، قرارًا فاضحًا آخر.

مع تسريب الاجتماعات التي عقدها موظفو تيك توك، تم الكشف عن العديد من المعلومات السرية حول الأعمال الداخلية للشركة.

وفقًا للتقرير المنشور حديثًا، يمكن لموظفي الشركة الوصول إلى معلومات المستخدمين الأمريكيين.

صرحت تيك توك أنه على الرغم من جميع الاتهامات الموجهة ضدها بسرقة البيانات، يتم تخزين البيانات دائمًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، أدلى مسؤول كبير في تيك توك بتصريح لمجلس الشيوخ الأمريكي حول من يمكنه رؤية بيانات المستخدم. ومع ذلك، وفقًا لأحدث المعلومات، يمكن للأشخاص الذين هم خارج البيان المحلف أيضًا الاطلاع على بيانات المستخدم.

وفقًا لادعاء آخر، يمكن لبعض المهندسين الصينيين الوصول إلى جميع البيانات باسم “Master Admin”، على عكس الحقوق القانونية وسياسة الخصوصية المحددة بواسطة تيك توك .

هل يمكن أن تشتعل حرب البيانات بين أمريكا والصين مرة أخرى

اكتسبت الصين، التي اكتسبت حصة كبيرة من البيانات الضخمة بفضل تطبيقات وألعاب الوسائط الاجتماعية التي أنتجتها في السنوات العشر الماضية، ميزة كبيرة ضد الولايات المتحدة.

ونتيجة لذلك، اندلعت دعاوى قضائية بشأن أزمة البيانات الضخمة في أمريكا.

وفقًا للبيان الصادر عن تيك توك، فإن البيانات المحفوظة في أمريكا لم يتم نقلها أبدًا إلى الموظفين في الصين. بدعوى أن موظفيها في الصين أو أمريكا لا يمكنهم الوصول إلى هذه البيانات بمفردهم، صرحت تيك توك ايضا أنهم لم يمنحوا مثل هذا الإذن لموظفيهم أبدًا.

رداً على التقرير المنشور، قالت المتحدثة باسم تيك توك مورين شاناهان: “نحن نعلم أننا من بين أكثر المنصات التي تخضع للتدقيق فيما يتعلق بالأمن، ونهدف إلى إزالة جميع الشكوك حول أمان بيانات المستخدم في الولايات المتحدة. لهذا السبب نعمل مع الخبراء، شركات خارجية مستقلة لاختبار إجراءاتنا الأمنية “.

رغبًا في ترك انطباع قوي وراء خطابه، صرح تيك توك أنهم غيروا أساليب تخزين البيانات على خوادمهم في أمريكا وسنغافورة وبدأوا عملية نقلهم إلى مراكز البيانات التي تديرها Oracle. مع اكتمال عملية نقل البيانات إلى خوادم Oracle السحابية، من المتوقع حذف البيانات الموجودة على الخوادم الرئيسية.

هل تعتقد أن تيك توك يستخدم بيانات المستخدم دون إذن؟

التدوينة فضيحة بيانات أخرى من تيك توك ! يمكن للموظفين رؤية المعلومات الأمريكية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

90,364 «فيروسات الفدية»... معضلة كبرى تتطلب جهوزية عالية تشهد هجمات فيروسات الفدية ازدهاراً كبيراً: ففي الولايات المتحدة وحدها، ارتفعت نسبة هذا النوع من الاعتداءات السيبرانية 200 في المائة بين عامي 2019 و2021. ومع أن فيروسات الفدية تحولت إلى تهديدٍ جدي، يتفاجأ الكثيرون من أصحاب الشركات عندما يقعون ضحية.
- فيروس الفدية
90,363 «أونر ماجيك4 برو»... تفوق تقني وقدرات تصويرية متقدمة سيتم إطلاق هاتف «أونر ماجيك4 برو» Honor Magic4 Pro المتقدم في المنطقة العربية مساء اليوم الثلاثاء، الذي يعتبر من أفضل الهواتف المتقدمة التي أطلقت إلى الآن بفضل تصميمه الجميل وشاشته التي تقدم مزايا متقدمة وتقنيات التصوير عالية جداً، إلى جانب رفع مستويات الأداء والخصوصية وسرعة الشحن السلكي واللاسلكي العالية. واختبرت «الشرق الأوسط» الهاتف قبل إطلاقه في المنطقة العربية، ونذكر ملخص التجربة.
- تصميم أنيق
90,362 أفضل الأنظمة الأمنية للمنزل في 2022 «أمسكوا بالأمن» في منزلكم من خلال الأنظمة التي يمكنكم تركيبها بأنفسكم. إذ وعلى عكس أجهزة الأمن المنزلية، لا تكلّف هذه الأنظمة آلاف الدولارات عند شرائها ولا تتطلّب عقوداً لسنوات عدّة؛ لأنّها تتألّف ببساطة من عددٍ من الأجهزة التي لا يتعدّى سعرها بضع مئات من الدولارات ويمكنكم تركيبها بأنفسكم.
وإذا قرّرتم لاحقاً أنكم تريدون مراقبة أمنية محترفة، يمكنكم التعاون مع شركات صديقة لفكرة الأنظمة المركّبة داخل المنزل دون تكاليف إضافية.
> «رينغ ألارم برو» Ring Alarm Pro. أفضل نظام أمني يستطيع المستهلك تركيبه بنفسه.
90,361 أميركا تخطط لإنتاج صهريج طائر لشحن الدرونات بالليزر

نشرت إدارة المشاريع المستقبلية التابعة لوزارة الدفاع الأميركية شروطا رسمية موجهة إلى الصناعة الأميركية بشأن إنتاج صهريج طائر بمقدوره شحن بطاريات طائرات الدرون (المسيرات) لاسلكيا.

وقال موقع صحيفة "the drive" الإلكترونية إن الشركات يمكن أن تقدم اقتراحاتها بهذا الشأن لغاية 11 يوليو(تموز) المقبل.

وتقضي هذه الشروط بأن تُكلّف شركة مختارة ستوقع معها الاتفاقية بإنتاج جهاز ليزر بقوة 100 كيلو واط سيركب مع وحدة ضبط للحرارة تحت جناحي الصهريج الطائر.

وينوي البنتاغون أن يزود بمثل هذه الأجهزة الليزرية الخاصة بشحن بطاريات الدرونات طائرتيْه "KC-135 Stratotanker" و "KC-46 Pegasus".

كما أن شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية كانت قد قدمت في سبتمبر (أيلول)الماضي مشروعا لصهريج طائر من طراز LMXT قد يزوّد بأجهزة الليزر لينافس طائرة التزويد بالوقود جوا "Boeing KC-46" التي دخلت الخدمة بسلاح الجو الأميركي.

90,360 إيلون ماسك يكشف عن 3 تحديات "تحتاج حلولاً" قبل إغلاق صفقة "تويتر"

قال الملياردير والمدير التنفيذي لشركة "تسلا"، إيلون ماسك، إن هناك ثلاث قضايا لا تزال بحاجة إلى حل، قبل إغلاق صفقة الاستحواذ المخطط لها على شركة تويتر، التي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار، والتي تم الإعلان عنها في أبريل الماضي.

وأكد ماسك، خلال مداخلته في منتدى قطر الاقتصادي، إنه لم يتم التوصل لحل بعد بشأن ادعاء "تويتر" بأن الحسابات المزيفة والبريد العشوائي تشكل أقل من 5% من المستخدمين النشطين، "لذلك ما زلنا ننتظر حلاً في هذا الشأن"، شيرا إلى أن هذه مسألة مهمة للغاية.

لكن "تويتر"، قالت إنها "ستشارك المعلومات بشكل تعاوني مع ماسك لإتمام الصفقة"، وبحسب ما ورد عرضت الشركة وصولاً كاملاً إلى أكثر من 500 مليون تغريدة يومية على المنصة.

وأضاف ماسك أيضاً أنه لم يتضح بعدما إذا كان جزء الدين من صفقة "تويتر" سيجمع، كما أشار أيضاً إلى أن عرضه يتطلب موافقة المساهمين، وهي الأمور الثلاثة المعلقة لإتمام الصفقة، وفقاً لما ذكرته "ياهوو فاينانس"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وكان مجلس إدارة "تويتر" أوصى الثلاثاء المساهمين بالموافقة على عرض ماسك البالغ قيمته 44 مليار دولار.

وعرض ماسك 54.20 دولار أميركي للسهم للاستحواذ على تويتر يشمل 27.25 مليار دولار في تمويل الأسهم و6.25 مليار دولار في شكل قروض هامشية و10.5 مليار دولار في تمويل الديون.

وحصل ماسك، وهو أغنى شخص في العالم حالياً، على تمويل من المؤسس المشارك لشركة أوراكل لاري إليسون، والأمير الوليد بن طلال، وصندوق الثروة السيادية في قطر، وسيكويا كابيتال، ومنصة تداول العملات الرقمية باينانس، وa16z، شركة رأس مال استثماري أسسها مارك أندريسن وبن هورويتز.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن تحدد "تويتر" تصويت المساهمين على عرض ماسك في وقت لاحق من هذا الصيف.

وأوصى مجلس إدارة الشركة بالإجماع بأن يصوت المساهمون لصالح الصفقة.

وارتفعت أسهم تويتر بأكثر من 2% وسط صعود أوسع في السوق يوم الثلاثاء، لكنها كانت لا تزال تتداول بأقل من 39 دولاراً للسهم، ما يقرب من 30% أقل من سعر عرض ماسك، مما يؤكد شكوك المستثمرين المستمرة في أن الصفقة ستغلق.

وقال ماسك: "بشكل عام، يجب أن يكون النهج هو السماح للأشخاص بقول ما يريدون.. لكن تحديد من يرى ذلك استناداً إلى أي تفضيلات معينة لمستخدمي تويتر".

ومن الناحية المثالية، قال، إنه يود الحصول على 80% من سكان أميركا الشمالية أو "نصف سكان العالم" على تويتر بطريقة ما.

وسُئل ماسك أيضاً عما إذا كان يخطط ليصبح الرئيس التنفيذي لشركة "تويتر"، أجاب: "سأقود المنتج، وهو ما أفعله في SpaceX وتسلا، سواء أُطلق عليّ اسم الرئيس التنفيذي أو أي شيء آخر أقل أهمية بكثير من قدرتي على قيادة المنتج في الاتجاه الصحيح".

90,359 "ميتا" تنطلق رسمياً في مجال الأزياء الفاخرة الرقمية

كشفت شركة Meta المالكة لمنصّات Facebook، وInstagram، وMessenger عن إطلاق أول متجر للأزياء الرقمية لها تحت اسم Avatars Store. ومن شأن هذا المتجر أن يجعل الرفاهية في متناول اليد عبر عرضه لبيع تصاميم تحمل توقيع Balenciaga، وPrada، وThom Brown.

ومن المنتظر أن تجعل الموضة الرقميّة الحصول على الملابس الفاخرة أكثر سهولة، وهي إذا كانت لا تسمح بارتدائها والتباهي بها في الشارع ستجعل ذلك ممكنًاً على شبكات التواصل الاجتماعي وفي "الميتافيرس"، وذلك من خلال اختيار تصاميم فاخرة ترتديها الصور الرمزية أو "الأفاتار" في العالم الافتراضي.

هذا المشروع تعمل عليه حالياً شركة Meta التي أعلن رئيسها التنفيذي مارك زوكربيرغ عن إطلاق أول متجر ملابس رقمي لها.

الإعلان تم عبر بث مباشر على موقع Instagram ظهر فيه زوكربيرغ وإلى جانبه إيفا تشين التي تشغل منصب نائب رئيس قسم الموضة في Meta. وقد أعلنا في هذا الإطار عن إطلاق واجهة جديدة خاصة ببيع تصاميم للصور الرمزية أو "أفاتار" لمستخدمي Facebook، وInstagram، وMessenger وذلك دون إلغاء خيارات الملابس المجانية الحالية المتوفرة عليها على أن يبدأ العمل بهذا المتجر الجديد خلال الأسبوع الجاري في عدة دول منها الولايات المتحدة.

في البداية، سوف يتمكّن المستخدمون من الحصول على أزياء تحمل توقيع علامات Balenciaga، وPrada، وThom Brown الذين سبق أن اختبروا بعض إمكانيّات عالم "ميتافيرس". ولكن لم يتمّ حتى الآن الكشف عن أسعار هذه الملابس الرقميّة ومن المنتظر أن يتم إثراء المتجر بأزياء وأكسسوارات تحمل توقيع دور عالمية أخرى.

الصور الأولى التي نشرها زوكربيرغ وإيفا تشين تمثّل "أفاتار" كل منهما يرتدي "جامبسوت" و"هودي" من Balenciaga بالإضافة إلى أزياء من Prada وتصاميم مُختارة من Thom Brown سبق ارتدائها من جانب مشاهير في حفل "ميت غالا" الأخير. وقد قال زوكربيرغ في هذا المجال: "ستُصبح السلع الرقميّة وسيلة مهمة للتعبير في الميتافيرس ومُحركاً رئيسياً للاقتصاد الابداعي".

ويبدو أن اهتمام الدور العالميّة في مجال الموضة لم يعد يقتصر فقط على الرموز غير القابلة للاستبدال أو NFT، ولكن تعدّاها إلى الانطلاق في مجال الموضة الرقميّة. أولى الخطوات في هذا المجال قامت بها علامات مثل Gucci، وBalenciaga، وNike، وTommy Hilfiger التي تعاونت مع منصّات شهيرة في مجال الألعاب الرقميّة أمثال Roblox، وZepeto، وFortnite لإطلاق تصاميم تحمل توقيعهم، فما التطورات التي سيحملها لنا المستقبل في هذا المجال؟

90,358 احذفوه الآن.. غوغل تحظر تطبيقا شهيرا

أزال غوغل تطبيقا من متجر "بلاي" الخاص به، ولكن ليس قبل تنزيله أكثر من مليون مرة. وتبين أن التطبيق، المسمى PIP Pic Camera Photo Editor، يحتوي على برامج ضارة سيئة قادرة تماما على سرقة بيانات اعتماد "فيسبوك" بما في ذلك أسماء المستخدمين وكلمات المرور. وقد يسمح ذلك للمتسللين بالوصول إلى الحسابات وسرقة البيانات الشخصية وإرسال رسائل احتيال إلى جهات الاتصال.

حتى وقت سابق من هذا الأسبوع، كان برنامج تحرير الصور لا يزال متاحا للتنزيل والتثبيت، لكن غوغل حظرت الآن الوصول بعد أن تم تنبيهها إلى مخاطره.

فإذا كنت من الأشخاص غير المحظوظين، فمن الجيد حذف التطبيق من أجهزتك وتغيير كلمة مرور "فيسبوك" الخاصة بك دون تأخير.

فقد اكتشف هذا التهديد من قبل فريق Dr. Web، وهو ليس التطبيق الوحيد الذي تسبب في بعض القلق.

ووفقا لأحدث تقرير لشركة الأمان، هناك أربعة تطبيقات أخرى تحتوي جميعها على برامج ضارة قادرة على عرض إعلانات غير مرغوب فيها، وتقليص عمر البطارية وحتى إجراء تغييرات غير مصرح بها على الهاتف نفسه.

وتتضمن التطبيقات: Wild & Exotic Animal Wallpaper وZodiHoroscope وPIP Camera 2022 وMagnifier Flashlight.

وتمت الآن إزالة بعض هذه التطبيقات بواسطة غوغل، حيث لم يعد كل من ZodiHoroscope وPIP Camera 2022 متاحين للتنزيل. وكما هو الحال مع جميع التطبيقات، قبل أن تبدأ في تنزيل أي شيء على جهازك، من الجدير التحقق من الشخص الذي طور البرنامج ثم قراءة أكبر عدد ممكن من المراجعات.

90,357 "تيك توك" تلجأ لهذا الخيار الصعب بعد مخاوف تهدد الأمن القومي

أعلن تطبيق تيك توك أن شركة أوراكل Oracle ستخزن جميع البيانات من مستخدميها في الولايات المتحدة، في محاولة لتهدئة المخاوف بشأن الأمن القومي مع وجود بيانات العملاء في أيدي منصة مملوكة لشركة ByteDance الصينية – الشركة الأم للتطبيق.

وكشف تسجيل صوتي مسرب من اجتماعات تيك توك الداخلية، أن موظفي ByteDance في الصين أكدوا مراراً وتكراراً أن الإجراء الأخير سيكون الحل الأمثل لإزالة مخاوف الإدارة الأميركية من إمكانية وصول التطبيق إلى معلومات خاصة حول مستخدمي تيك توك في الولايات المتحدة.

ونجحت خدمة مشاركة مقتطفات الفيديو الشهيرة في صد المخاوف بشأن قدرة المهندسين في الصين على الوصول إلى معلومات غير عامة عن المستخدمين الأميركيين. من الشائع أن يُمنح بعض المهندسين في شركات الإنترنت إمكانية الوصول إلى البيانات، وقالت تيك توك لوكالة فرانس برس إنها تحاول تقليل هذا النوع من امتيازات النظام، وفقاً لما نقلته صحيفة "الغارديان"، واطلعت عليه "العربية.نت".

من جانبه، قال كبير مسؤولي أمن المعلومات في تيك توك، رولاند كلوتير، في مدونة: "هدفنا هو تقليل الوصول إلى البيانات عبر المناطق بحيث، يحصل الموظفون في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، بما في ذلك الصين، على الحد الأدنى جداً من الوصول إلى بيانات المستخدم من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة".

كانت تيك توك مصرة على أنها لم تقدم أبداً بيانات المستخدم الأميركية للمسؤولين الصينيين وأنها سترفض إذا طُلب منها القيام بذلك.

وصرح متحدث باسم تيك توك لوكالة فرانس برس: "لقد جلبنا خبراء أمن داخليين وخارجيين على مستوى عالمي لمساعدتنا على تعزيز جهودنا في أمن البيانات".

وستواصل تيك توك استخدام مراكز البيانات الخاصة بها في فرجينيا وسنغافورة لنسخ المعلومات احتياطياً لأنها تعمل على "التمحور الكامل" للاعتماد على Oracle في الولايات المتحدة، على حد قولها في منشور.

بدوره، قال ألبرت كالاموغ، المسؤول عن التعامل مع السياسة العامة الأمنية الأميركية في تيك توك: "نعلم أننا من بين أكثر المنصات التي تخضع للتدقيق من وجهة نظر أمنية، ونهدف إلى إزالة أي شك حول أمان بيانات المستخدم الأميركي".

يأتي ذلك، فيما ألغى الرئيس الأميركي، جو بايدن العام الماضي أوامر تنفيذية من سلفه دونالد ترمب تسعى إلى حظر تطبيقات تيك توك وWeChat المملوكة للصين من الأسواق الأميركية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

وأعطى ترمب مباركته لخطة من شأنها أن تنقل ملكية تيك توك لشركة أوراكل الأميركية العملاقة للتكنولوجيا بمشاركة مستثمرين مثل شركة وول مارت، لكن هذه الصفقة فشلت في الحصول على الموافقة في بكين.

وألغى الأمر التنفيذي الجديد لبايدن الحظر غير المطبق ودعا إلى "تحليل قائم على الأدلة لمعالجة المخاطر" من تطبيقات الإنترنت التي تسيطر عليها كيانات أجنبية.

وكشفت تيك توك في أواخر العام الماضي أن لديها مليار مستخدم حول العالم.

قال كالاموغ: "اليوم، يتم توجيه 100% من حركة مرور المستخدمين في الولايات المتحدة إلى Oracle Cloud Infrastructure".

"بالإضافة إلى ذلك، نحن نعمل بشكل وثيق مع Oracle لتطوير بروتوكولات إدارة البيانات التي ستقوم Oracle بتدقيقها وإدارتها لمنح المستخدمين مزيداً من الأمان".

الصفحات